هذا الزر لترشيح الموقع لجوجل

حافظ سلامة : شيخ المجاهدين المصريين

.

في يوم 22 أكتوبر عام 1973 ، تسللت قوات إسرائيلية إلى منطقة "الدفرسوار" غرب قناة السويس ، لحصار الجيش الثالث الميداني بالضفة الشرقية للقناة.

كانت الخطة التي أعدتها الإدارة الإسرائيلية وأسندت تنفيذها للجنرال "أدان"  تهدف إلى محاصرة الجيش الثالث الميداني في الضفة الشرقية ،  ليكون ذلك الحصار ورقة تفاوض مع المصريين في إتفاقية وقف إطلاق النار المزمع توقيعها.
وجه الجنرال "أدان" تهديدا لمحافظ السويس لتسليم المدينة ، لكن تم رفض الاستسلام ، وبدأ القصف على المدينة ، وتقدمت 200 دبابة للدخول.

لكن أهل السويس ، لم يقفو مكتوفي الأيدي ، كيف وهم أهل المقاومة  ، فبقيادة أحد أبنائها المجاهدين ، الشيخ "حافظ علي أحمد سلامة" ، قام  رجال المقاومة بالتصدي للعدو الإسرائيلي مع عدد من رجال القوات المسلحة في معركة دامية، كانت نتيجتها تدمير جميع دبابات العدو ومدرعاته التي اقتحمت المدينة، وسقوط عدد من رجال المقاومة شهداء.

يقول سعد الدين الشاذلي : " إن الشيخ حافظ سلامة ، رئيس جمعية الهداية الإسلامية، إمام وخطيب مسجد الشهداء، أختارته الأقدار ليؤدي دورًا رئيسيًّا خلال الفترة من 23– 28 أكتوبر عام 1973 ، عندما نجحت قوات المقاومة الشعبية بالتعاون مع عناصر من القوات المسلحة في صد هجمات العدو الإسرائيلي وإفشال خططه من أجل احتلال المدينة الباسلة".

لم تكن تلك هي أول محطات الشيخ سلامة الجهادية أو آخرها ، بل لقد كانت حياته كلها زاخرة بالمحطات الجهادية والخيرية منذ بلوغه حتى الآن.

ندعوكم لمشاهدة هذا الوثائقي عن أحد أبطال مصر .. "شيخ المجاهدين المصرييين .. الشيخ حافظ سلامة"

الفيلم الوثائقي من إنتاج الجزيرة
قناة العرض: الجزيرة الوثائقية


مشاهدة الفيلم الوثائقي مباشرة اون لاين دون تحميل:


مشاهدة الوثائقي مباشرة على اليوتيوب
http://www.youtube.com/watch?v=CFtPCpe4D-E
لتحميل الوثائقي :
الحجم: 162 ميجا

رابط مباشر صيغة avi :
162 ميجا
7afez.slama.avi  

رابط مباشر صيغة mp4 :
149 ميجا
7afez.slama.mp4  


تورنت
characters.torrent  

الباسوورد: أفلام وثائقية


إذا كانت روابط الفيلم الوثائقي لا تعمل فاترك تعليقا تخبرنا به لنصلحها


ضع تعليقك

يمكنك التعليق من خلال نموذج التعليق الخاص بالفيسبوك التالي مباشرة أو النموذج العادي بأسفل الصفحة إن لم تمتلك حساب فيسبوك


6 تعليقات:

  1. انا اول مره اسمع عنه حد سمع عنه

    ردحذف
  2. نعم سمعت عنه! وللأمانة فلولا الشيخ حافظ سلامة-حفظه الله- والمقاومة الشعبية لسقطت السويس كما حوصر الجيش الثالث وحوصرت السويس ومنعت عنها الامدادات الا باذن اليهود وكل هذا بسبب غباء السادات الفادح-اللذي لم يسمع كلام قواده-الفريق سعد الدين الشاذلي رحمه الله-وبجهله الذي قلب النصر المبدئي في الحرب الى هزيمة للاسف بل ان ما احتلته القوات الاسرائيلية على الضفة الغربية من القناة"1600 كم مربع" اكثر مما استردته مصر على الضفة الشرقية "1200 كم مربع" وكان عدد القوات المصرية في الشرق 70,000 بعد وقف اطلاق نار كان محاصرا منهم 45,000 في الجيش الثالث واستخدمت اسرائيل كل ده في اذلال مصر والحصول منها على كل ما تريد في اتفاقية الكيلو 101 وما تلاها ولم يحاسب للاسف المسؤول عن كل هذه الاخطاء على النقيض من اسرائيل والتي شكلت لجنة للتحقيق في الحرب-لجنة أجرانات- وعلى اثرها استقالت الحكومة وقادة الجيش بالرغم من المكاسب التي حققوقا في نهاية الحرب ولا مصر ولا سوريا شكلت لجان تحقيق ولذلك فان كلاب الارض اليهود هيفضلوا أحسن منا ومتفوقين علينا طول ما في مراقبة ومحاسبة وتحقيق عندهم أما احنا لأ !

    ردحذف
  3. حتى أنا أول مرة اسمع عنه بس أظن العيب في ثقافتنا ، على العموم مشكورين على المجهود الرائع وانا من متابعينكم
    فهد العلي

    ردحذف
  4. لا تعرف حافظ سلامه يبقى لا تعرف شئ عن بلدك..اما بالنسبه للتعليق الثاني فاحترم كل حرف فيه لانها الحقيقه فعلا كما حدثت بل ويقال ان اخطاء السادات لم تكن غير مقصوده..ويقال انه افتعلها ليوقف الحرب و ايجاد سبب للتفاوض عليه مع الصهاينه عبر اتفاقية السلام الوهميه اللي ببنودها تبقى سيناء بدون تعمير او اسكان او زراعه ولا يوجد بها جيش حقيقي الا بعض الاعداد المحدوده وقوات حفظ سلام و أول طلب من السادات كان حمايه شخصيه له من امريكا كشرط لبدء وقف اطلاق النار وبداية التفاوض.

    ردحذف
  5. http://thowarmisr.com/ ,وهنا ممكن قراءة بعض من الحقلئق عن السادات ومبارك و هذا لا ينفي ان عبد الناصر لا يختلف كثيرا عنهم.

    ردحذف
  6. الروابط مش شغالة يا باشا
    مشكور بس ياريت اعادة الرفع

    ردحذف